تسجيل الدخول

مشاركة متميزة لأصحاب الهمم منتسبي" زايد العليا " في معرض المهارات العالمية

300 من طلاب المؤسّسة يزورون المعرض

ورشة للتأهيل المهني، وترويج منتجات" زايد الزراعي " والتقط صورتك مع هدى

 

 

 

تشارك مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة في معرض أكبر مسابقة للمهارات المهنية في العالم والتي تقام برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال الفترة من 15 وحتى 18 أكتوبر الحالي بمركز ابوظبي الوطني للمعارض " أدنيك " وذلك بهدف ترسيخ حق الافراد من فئات أصحاب الهمم ان يمنحوا الفرصة لاستغلال واظهار مهاراتهم الخاصة.

 

وتسعى المؤسّسة من خلال جناحها في المعرض المصاحب للمسابقة العالمية إلى الترويج لمشروعاتها ومبادراتها الإنسانية، بالإضافة إلى منح الفرصة للطلاب للاندماج في فعاليات وأنشطة دولية، والاطلاع على المواهب والابتكارات من مختلف بلاد العالم.

 

ورش تأهيل مهني

وتتضمن مشاركة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة جناح ترويجي يحتوي على ورشة عمل التأهيل المهني للطلاب والطالبات منتسبي المؤسّسة، وسيتم اقامة ورش عمل مباشرة للجمهور تمكنهم مشاركتهم للطلبة في صناعة المنتجات معهم مثال الخزفيات والشموع والمصباح الكهربائي، ويحتوي الجناح على مقهى لبيع المنتجات الزراعية العضوية من أنتاج مركز الزراعي للتنمية والتأهيل التابع للمؤسّسة، ويشارك عدد من طلاب المؤسسة منتسبي المركز ببيعها للجمهور.

 

كما يوجد بجناح المؤسّسة ركن " التقط صورتك مع هدى " وهي فتاة من أصحاب الهمم من منتسبي المؤسّسة تعاني من إعاقة جسدية صعبه تتواجد في الجناح لالتقاط صور شخصية للزوار بمساعدة التقنيات الحديثة التي تعلمتها.

تطبيق " زايد العليا" على الهواتف الذكية

وتُروج " مؤسسة زايد " من خلال شاشة عرض ذكية في جناحها لتطبيقها على أجهزة الهواتف الذكية  “ ZHO" الذي يعد خطوة نوعية لخدمة فئات أصحاب الهمم المشمولين برعايتها وأسرهم، وتأتي تلك الخطوة مواكبة لمتطلبات العصر وتتبع أفضل المعايير العالمية.

ويأتي الترويج في إطار حرص" مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة " على تطبيق أكثر الممارسات الفعّالة في تقديم الخدمات، والتركيز على الاتصال والتواصل مع جميع المعنيين والمؤثرين في إنجاح هذه الخدمات لمنتسبي المؤسسّة، وخاصة أولياء أمور اصحاب الهمم، فضلاً عن تقديم خدمات المؤسسّة بطرق أفضل وبشكل أشمل حرصاَ على العناية بتلك الفئات لتأهيليهم وتمكينهم بأن يصبحوا أفراد فعالين في المجتمع.

300 طالب من المؤسّسة

وضمن مشاركة مؤسسة زايد بالمعرض تم تسجيل عدد ثلاثمائة طالب وطالبة من مختلف مراكز الرعاية والتأهيل التابعة للمؤسّسة على مستوى أبوظبي من مركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، ومركز زايد الزراعي للتنمية والتأهيل، ومركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، ومركز هزع البوش للتأهيل المهني والزراعي لزيارة المعرض والاطلاع على الفعاليات والأنشطة والمسابقات، كما يزور طلاب المؤسّسة الجناح الكوري الجنوبي للاطلاع على المهرات الكورية.

 

وقال سعادة/ عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام بالإنابة أنه من دواعي سرورنا أن نشارك في مثل هذه المحفل الدولي الكبير لما لها من فوائد لأبنائنا وبناتنا منتسبي المؤسّسة من فئات أصحاب الهمم، موضحاً أن المشاركة في مثل هذه الأنشطة تؤدي إلى اكتساب الخبرة، وصقل المواهب لديهم بالإضافة إلى إعطائهم الفرصة وذلك من خلال الاحتكاك مع  أقرانهم من الدول الأخرى وتكوين علاقات جديدة  تؤدي إلى تبادل الخبرات والمعرفة بينهم ، والاهم من ذلك أن المشاركة في هذه المسابقات تؤكد على قدرات ومهارات أبنائنا من اصحاب الهمم وذلك بصفة عالمية وتؤكد أيضا على قدرتهم على تخطي إعاقاتهم وتغلبهم عليها بل وتحويلها إلى إبداع وتميز ،

 

وأضاف أن هذه المسابقة هي مبادرة رائدة تسهم في تطوير ودعم مهارات وقدرات أبنائنا الطلبة، وعلى صقل قدراتهم الابداعية، وتعكس حجم الجهود التي تبذلها القيادة الرشيدة من أجل مستقبل الوطن والمواطن، حيث نجحت القيادة في توفير الدعم الكامل، ليصل بالمسابقة الى هذا المستوى الراقي والعالي من الأداء لاستضافة وتنظيم هذا الحدث العالمي الكبير.

 

ورفع الأمين العام أسمي آيات الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على مساندتها الدائمة لقضايا اصحاب الهمم وتذليلها لجميع الصعوبات إمامهم ومساندتهم الدائمة لإبراز أنفسهم وإعطائهم الفرصة لتحقيق أهدافهم المنشودة. ودعم المؤسسة الدائم في تواجد ابنائها من فئات اصحاب الهمم في مثل هذه الفعاليات والأنشطة.

 

وأكد أن مجلس إدارة المؤسّسة برئاسة سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس المجلس يدعم كافة الجهود نحو التميز والابتكار، وهي تواصل مسيرتها نحو تحقيق أهدافها السامية وتأدية رسالتها النبيلة المنبثقة من مدرسة المبادئ الإنسانية والاجتماعية والتنموية الراسخة التي أرسى قواعدها المغفور له الشيخ زايد طيب الله ثراه والذي أراد لهذه المؤسّسة أن تكون واحة محبة وحنان تحتضن في مراكزها وأقسامها وأنديتها فئات أصحاب الهمم العزيزة على قلوبنا جميعا وتقدم لهم كافة أشكال الدعم والرعاية.