تسجيل الدخول

"زايد العليا" تحتفل بتخريج طلبة التدخل المبكر بالعين، وتخريج عشرة مواطنات في برنامج اللغويات

 


احتفلت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة متمثلة في مركز العين للخدمات الأولية التابع لها يوم الخميس الموافق 18 مايو 2017 بتخريج كوكبةً جديدةً من طلبة وحدة التدخل المبكر بالمركز، واشتمل الحفل الذي اقيم بالتعاون مع دار زايد للثقافة الإسلامية على تخريج عشرة مواطنات من منتسبي المؤسّسة في برنامج اللغويات بالتعاون مع برنامج التعليم المستمر في جامعة الإمارات.


أشاد عبدالله عبد العالي الحميدان أمين عام المؤسّسة بالإنابة بالاهتمام الكبير الذي أولته قيادتنا الرشيدة ممثلةً في صاحب السمو الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بـ" أصحاب الهمم".


وأشار في الكلمة التي ألقاها في بداية الاحتفال إلى أن مؤسسة زايد العليا للرعاية الانسانيّة وبتوجيهات سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس الإدارة تبذل قصارى جهدها نحو المزيد من العمل لتطوير الخدمات التي تقدم لفئات ذوى الإعاقة من خلال مراكزها المنتشرة على مستوى إمارة أبوظبي، والعمل على تأهيلهم وتدريبهم، والسعي لتوفير فرص العمل المناسبة لهم والاستفادة من طاقاتهم والسعي من أجل دمجهم في المجتمع وهو الهدف الأسمى الذي تسعى له المؤسّسة في إطار خطتها الاستراتيجية العامة.


وتطرق الأمين العام بالإنابة إلى القانون الاتحادي رقم 29 لسنة 2006 في شأن حقوق أصحاب الهمم المعدل بقانون اتحادي رقم 14 لسنة 2009، وأشاد بإطلاق السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم بمحاورها الستة، والتي أتت مؤكدةً ومجسدةً لتلك الحقوق والامتيازات، حيث انتهجت القيادة الرشيدة توفير أرقى سبل الرعاية والتأهيل لهم وفق أفضل الممارسات العالمية؛ مُباهيةً بذلك الأمم.


وبين الدور الريادي التي تقوم به مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة لرعاية وتأهيل "أصحاب الهمم" على مستوى إمارة أبو ظبي، مشدداً على اهتمام قيادة المؤسّسة البالغ بجودة ونوعية الخدمات المقدمة في مرحلة التدخل المبكر، حيث تعتبر أهم مرحلة من مراحل حياة الطلبة لما لها من أثرٍ إيجابي على جوانب نموهم المختلفة العقلية والانفعالية والاجتماعية و اللغوية والسلوكية الأمر الذي يعود بالفائدة على الفرد والأسرة والمجتمع.


وأشاد عبد الله الحميدان بالدور الإيجابي الذي يمثله تعاون الأسرة في تلك المرحلة، حيث تُعد من أهم مرتكزات وممكنات العمل في هذه المرحلة لتحقيق مخرجات ونتائج تنعكس على مستقبل الطفل، وتوجه بالشكر والامتنان لجميع أولياء الأمور الداعمين للمؤسسة لتحقيق وأداء هذه الأمانة ودعاهم للعمل يداً بيد للنهوض بمستوى منظومة الخدمات لأصحاب الهمم.


وأعرب الأمين العام بالإنابة عن فخر المؤسّسة بتخريج الدفعة الأولى من برنامج التأهيل الوظيفي لاختصاصيات علاج النطق واللغة في مراكز الرعاية والتأهيل التابعة لها، الذي عُقد بالتعاون مع جامعة الإمارات – برنامج التعليم المستمر، وذلك ضمن برامج التدريب أثناء الخدمة التي تتبناها قيادة المؤسّسة الرشيدة وباهتمام خاص من قبل سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، لغايات التطوير الوظيفي لأبناء الدولة وإعدادهم علمياً وعملياً إلى المستوى الذي يُمكِّنهم من أداء واجباتهم ووظائفهم بكفاءة وفاعلية.


وأكد حرص مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية على تحقيق التميز والريادة، من خلال الاستثمار في رأس المال البشري المواطن، موضحاً أن تلك الدفعة من الخريجين هي الدفعة الأولى على مستوى الدولة التي تنال شهادة الاعتماد في التخصص من قِبل هيئة صحة أبوظبي في التخصص، مهنئاً الخريجين علي نيل تلك الشهادة وعلى هذا الإنجاز الكبير، وتمنى لهن بالتوفيق والتميز والرقي.


وفي ختام كلمته تقدم الأمين العام بالإنابة بالشكر والعرفان لكل من ساهم مع المؤسّسة وكان له دوراً فاعلاً وداعماً في تحقيق تلك النجاحات والانجازات وعلى رأسهم أولياء الأمور الكرام، و الرعاة والداعمين، وجامعة الإمارات، وفريق عمل مركز العين للرعاية الأولية بإدارته ووحداته وأقسامه المختلفة.


وكان الحفل انطلق بعزف السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ثم تلاوة آيات من الذكر الكريم، تلاها كلمة الأمين العام؛ ثم فقرة اليولة الشعبية قدمها طلبة مدرسة الرفاعة إهداءً لإخوانهم طلبة المركز بهذه المناسبة، وقدم الطالبان خليفة السريحي وعمر البلوشي من طلبة المركز معزوفة موسيقية باستخدام وسائل التكنولوجيا المساندة، وتوالت الفقرات التي شملت عرض فيديو مصور عن خدمات وحدة التدخل المبكر بمركز العين للخدمات الأولية، وتم عرض فيديو مصور عن تدريب خريجات برنامج اللغويات ضمن برنامج التعليم المستمر بالتعاون مع جامعة الإمارات.


وفي ختام الحفل قام عبدالله عبد العالي الحميدان أمين عام المؤسّسة بالإنابة يرافقه عبدالله اسماعيل الكمالي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالإنابة، وسعود عايض العتيبي مدير مركز العين للخدمات الأولية بتسليم الشهادات والهدايا للخريجين من طلبة التدخل المبكر وخريجات برنامج اللغويات، وكذلك تسليم شهادات الشكر لأعضاء الهيئة التدريسية لبرنامج التعليم المستمر في جامعة الإمارات والرعاة والداعمين.


حضر الاحتفال جمعٌ غفير من ذوي الطلبة والطالبات الخريجين وأعضاء الهيئة التدريسية في جامعة الإمارات، والمدعوين من مؤسسات المجتمع المحلي ومراكز المؤسّسة في منطقة العين.